الاثنين، 17 ديسمبر، 2007

قرية الإكراد ـ مرتع الجرائم والأخذ بالثأر

القرية


يقول البدوى : "نشأت فى قرية صغيرة بقلب الصعيد تقع على النيل مباشرة وقريبة من الخزان .. فى جو تتجلى فيه الطبيعة بأجمل مظاهرها .. الماء والخضرة ويسوده الهدوء .. فعشت عيشة هادئة لم يعكر صفوها أى شىء" .
قرية الأكراد إحدى قرى مركز أبنوب بمديرية أسيوط وهى قرية تقع على النيل مباشرة وقريبة من خزان أسيوط ، عاش أهلها عيشة هادئة بفضل عمدتها الرجل القوى الجسور الشيخ حسن عمر الذى إتبع أسلوب والده وجده وسار على نهجهما فى المحافظة على إستتباب الأمن والنظام فى القرية ، فكانت بمنأى عن الإجرام والمجرمين وقطاع الطرق ورجال الليل ، رغم ما كان يعرف عن هذه المنطقة من الصعيد "أبنوب" بأنها مرتع للجرائم والأخذ بالثأر .
" فهى تعد أشهر منطقة فى العالم إحتشادًا بالقتل ، كما جاء فى إحصاء أحد الأعوام لأكثر بلدان الدنيا التى تنتشر فيها جريمة القتل ، إلى درجة بزت فيه المثال العالمى لهذه الجريمة وهى مدينة شيكاغو الأمريكية " "والتى سجلت الإحصائيات أنها ثانى بلاد العالم فى نسبة الجرائم بعد شيكاغو "

ليست هناك تعليقات: